منتدى طلاب القرم

منتدى دراسي

يرجى من الاعضاء ان ارادوا تحميل اي ملف يرجى رفعه من 4 شيرد
نتمنى للطلاب قضاء عطلة ممتعة
ان شاء الله قضيتو عطلة ممتعة وحان دور العودة الى المدارس

    الفرق بين الدول المتقدمه والدول الناميه

    شاطر

    لطفي
    عضو فضي

    عدد المساهمات: 214
    نقاط: 592
    السٌّمعَة: 12
    تاريخ التسجيل: 13/04/2010
    الموقع: مـ.......صـ.....فـ....ح

    الفرق بين الدول المتقدمه والدول الناميه

    مُساهمة  لطفي في السبت مايو 22, 2010 9:43 pm

    <BLOCKQUOTE class="postcontent restore ">العالم المتقدم أو الدول المتقدمة هو مجموعة دول حققت تقدما في المجال الإقتصادي ( أساسا الصناعة), وتتميز هذه الدول بأرتفاع مستوى المعيشة بها وأرتفاع الناتج القومي الإجمالي على عكلا الدول النامية

    الخصائص السكانية للعالم المتقدم :

    نمو بطيء للسكان :
    أقل من 1 % سنويا .

    نمو متفاوت للسكان بين اقطار العالم المتقدم فمثلا اقطار لها نمو سلبي مثل السويد ، روسيا و المانيا .
    و اقطار لها نمو ضعيف جدا مثل فرنسا و اليابان . و اقطار لها نمو ضعيف مثل كندا .


    عوامل النمو البطيء للسكان :
    -تراجع متواصل لنسب الولادات ( أسبابه : إرتفاع نسبة النشاط لدى النساء بالإقبال على العمل ، الوعي الثقافي و الإجتماعي للمرأة ، إرتفاع مصاريف تربية الأطفال . )

    -تنظيم إرادي للنسل في أقطار العالم المتقدم .

    -تراجع نسبة سكان العالم المتقدم من مجموع سكان العالم .

    تهرم السكان :

    إرتفاع نسبة الكهول و المسنين :
    و يبدو ذلك من خلال قمة الهرم التي تتجه نحو الإتساع و كذلك إرتفاع نسبة الكهول و يبدو ذلك من خلال وسط الهرم الذي له بطن . و مع إنخفاض نسبة السكان و يبدو ذلك من خلال قاعدة الهرم التي تبدو محدودة .

    تغير التركيبة العمرية للسكان بأقطار العالم المتقدم .

    أسباب و نتائج التهرم :

    أسباب التهرم :

    إرتفاع امل الحياة عند الولادة

    الإنخفاض الكبير بنسب الولادات تعانيه اقطار العالم المتقدم .

    تحسن مستوى المعيشة بإرتفاع الدخل و اهمية التغطية الصحية .


    نتائجه :
    إنعكاسات سلبية على الإقتصاد : بقلة اليد العاملة الفتية و الحاجة إلى توريدها من البلدان النامية .

    عدم تجديد الأجيال .

    إنخفاض نصيب الأقطار المتقدمة من مجموع سكان العالم .


    درجة تحضر مرتفعة :

    إرتفاع نسبة الحضر :
    و هم سكان المدن و قد تجاوز في عدة اقطار 80 % من مجموع السكان .

    يوجد تفاوت بين اقطار العالم المتقدم في نسبة التحضر .


    أهمية المدن المليونية :
    و هي كثيرة مثل طوكيو عاصمة اليابان ، و باريس عاصمة فرنسا ، و نيورك و لندن . و قد تلاصقت المدن بعدد من هذه الأقطار و أصبحت تمثل تجمعات مدنية ضخمة مكونة مجال حضريا ممتدا مثل الشمال الشرقي الأمريكي و الجنوب الياباني .


    الخصائص الإقتصادية للعالم المتقدم

    تتمثل ابرز مظاهر التطور في العالم المتقدم في نمو الأنشطة الإقتصادية .


    ضخامة الإنتاج و الإستهلاك :

    إنتاج ضخم :
    -يساهم بنسب وافرة من مجموع الإنتاج العالمي فمثلا في الغاز الطبيعي ينتج العالم المتقدم 78 % من مجموع الإنتاج العالمي للغاز . و في السيارات ينتج أكثر من 87 % من مجموع الإنتاج العالمي للسيارات .

    إنتاج يحتل مراتب عالمية اولى .


    إنتاج متنوع :
    إنتاج الطاقة ( الغاز الطبيعي ، الكهرباء ، الأورانيوم )
    إنتاج صناعي ( الفولاذ ، السيارات ، النسيج الصناعي ... )
    إنتاج نباتي ( القمح ، الذرة ، الصوجا )

    إستهلاك مرتفع :
    و ذلك لنتيجة الإفراط في مختلف الإنتاج الصناعي ، إذا يستهلك العالم المتقدم 96 % من مجموع الإنتاج العالمي للأورنيوم و 84 % من مجموع الإنتاج العالمي للغاز الطبيعي .

    يوفر العالم المتقدم فوائض كبرى من الإنتاج يتم تحويلها إلى التصدير و ينجز عن ذلك تبذير للموارد احيانا .

    مكانة متميزة في التجارة العالمية :

    يحتكر العالم المتقدم أوفر نسبة من مجموع المبادلات العالمية أكثر من الثلاثي بالنسبة للصادرات و الواردات و هو بذلك يسيطر على التجارة العالمية .

    وزن تجاري هام .

    عوامل وفرة الإنتاج و تنوعه :


    تكوين مؤسسات ضخمة :
    بفضل ضخمة عدد نشيطيها و إختلاف انشطتها و ضخامة معاملاتها فهي تنتج و تصنع و تروج في الأسواق العالمية و لها إنتشار عالمي مثل جنرال موتورز الأمريكية و طويوطا اليابانية في صناعة السيارات .


    تشجيع البحث العلمي :
    بتحسين الجودة و الترفيع من الإنتاج بإعتماد تقنيات حديثة .

    إنتاج متطور كما و نوعا .
    تقدم تقني كبير .
    تكامل في مختلف الأنشطة الإقتصادية .
    وزن كبير للدول المتقدمة في العالم .

    الخصائص الإجتماعية للعالم المتقدم :

    دخل فردي مرتفع :
    يحتكر العالم المتقدم 83 % من مجموع الدخل العالمي رغم إنخفاض نصيبه من مجموع سكان العالم ( 23 % من مجموع سكان العالم ) و ذلك نتيجة النمو الإقتصادي و قد بلغ في عدة أقطار 41000 دولار سنويا

    تفاوت الدخل بين الأقطار .

    أقطار لها أكثر من 40000 دولار سنويا للفرد الواحد و اقطار لها أكثر من 15000 دولار سنويا .

    إرتفع عدد الفئات المتوسطة التي إزداد وزنها و صارت تمثل الأغلبية .

    تحسن في مستوى و إرتفاع المقدرة الشرائية .

    درجة تجهيز عالية للأسر :

    و يتمثل ذلك في إرتفاع اجهزة التلفزة أكثر من 800 جهاز لكل 1000 فرد في الولايات المتحدة الأمريكية .

    تفاوت بين الأقطار في أجهزة التلفزة .

    فمثلا يشترك 5 برتغاليين فب تلفزة بينما تتوفر تلفزة لكل دنماركيان .

    إرتفاع عدد السيارات لكل 1000 مواطن إذا تتوفر سيارتان لكل مواطنين بالولايات المتحدة الأمريكية و يشترك 4 برتغاليين في سيارة .


    الإستجابة للاحاجات الاساسية للسكان في العالم المتقدم :

    و هي من ملامح الرقي الإجتماعي .


    الصحة :
    بإرتفاع معدل عدد الأطباء لكل 100 الف نسمة بإيطاليا أكثر من 550 طبيب .

    يوجد تفاوت بين الأقطار فمثلا سويسرا أكثر من 320 طبيب لكل 100 ألف نسمة .

    تحسن مستوى التغطية الطبية في العالم المتقدم .


    التعليم :
    تجاوزت نسبة المسجلين في كل مراحل التعليم 90 % مع إنخفاض كبير لنسبة الأمية لدى الكهول و قد تطورت أساليب التدريس بهدف تكوين يد عاملة مختصة تساير التقدم التقني .


    التغذية :
    تجاوزت الكمية الحريرات للفرد الواحد المعدل العالمي ببعد كبير و قد تجاوزت ببعض الأقطار 4000 حريرة للفرد الواحد خلال اليوم .

    تحقيق الإكتفاء الذاتي للسكان في كل المواد الأساسية .


    خاتمة :
    بفضل نمو إقتصادها حققت دول العالم المتقدم رقيا بمجتماعتها و أصبح بعضها قوة إقتصادية عظمى مثل الولايات المتحدة الأمريكية .

    من ويكيبيديا ( الموسوعة الحرة )
    </BLOCKQUOTE>

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 29, 2014 10:37 am