منتدى طلاب القرم

منتدى دراسي

يرجى من الاعضاء ان ارادوا تحميل اي ملف يرجى رفعه من 4 شيرد
نتمنى للطلاب قضاء عطلة ممتعة
ان شاء الله قضيتو عطلة ممتعة وحان دور العودة الى المدارس

    الحبوب الغذائية

    شاطر
    avatar
    ¨¨˜˜°º̶̶ƷђƸ̶º°˜˜¨¨هادي
    عضو مميز

    الابراج : الثور عدد المساهمات : 125
    نقاط : 380
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/04/2010
    العمر : 22
    الموقع : منتدبات طلاب القرم

    الحبوب الغذائية

    مُساهمة  ¨¨˜˜°º̶̶ƷђƸ̶º°˜˜¨¨هادي في السبت مايو 22, 2010 4:20 am

    الحبوب

    ومنها القمح, الأرز, الذرة, الشعير, من المواد الأساسية في الغذاء العالمي, ذكرت في جميع الكتابات القديمة وهي أساس الغذاء السليم الذي لاغنى عنه للإنسان.

    القمح أو الحنطة

    يزرع في كل أنحاء العالم, وهو أنواع كثيرة, لكن أفضله وأكثر نفعا للإنسان هو القمح الطري. واعتمد الإنسان على زراعة القمح الطري لغزارة إنتاجه, وسهولة زراعته, ولذة طعمه. والقمح يحول إلى طحين أو إلى برغل, ومن الطحين يتحول إلى المعكرونة والمعجنات, وإلى حلويات متنوعة الأنواع والأشكال .

    يتكون القمح من 11,1%ماء6,9%بروتين 2,9غ دهنيات ,15,5 سكريات, ألياف4,5 غ وهو غني بالمعادن مثل الصوديوم, المانغينيزيوم, البوتاسيوم, الحديد, الكالسيوم, واليود الذي ينظم عمل الغدة الدرقية ويدب الهدوء والسكينة في الجسم . والفيتامينات AوBوEوKوD.

    ويؤكل القمح مسلوقا كحبوب كاملة. القشرة الخارجية لحبة القمح تحتوي المعادن والألياف والفيتامينات, والقشرة مفيدة في عملية تسهيل الهضم وإعطاء مناعة لكل الجهاز الهضمي, ومن هذه القشرة تكون مادة النخالة الأكثر نفعا واحتواحا للألياف والمعادن والفيتامينات كما ذكرنا.

    ثم يسلق القمح حتي ينضج تم يجفف فيتحول إلى برغل ناعم يستعمل للكبة أو التبولة أو برغل خشن يستعمل عند الكثير من العائلات مكان الأرز. لكن تبقى الأهمية الكبرى للقمح في تحويله إلى طحين ثم عجين ومن ثم إلى رغيف خبز له أشكال وأحجام لا تحصى تبعا لخصائص كل بلد يعمل فيه, أو تحويله من عجين إلى فطائر, أو أنواع من الحلويات المتنوعة.

    وخبز القمح الأسمر الذي يحتوي القشرة, يفذي الدماغ والأعصاب, ينظم عمل الغدة الدرقية ويعطي الجسم المناعة.

    إن القمح من المواد الغذائية التي لا تشكل أي ضرر صحي للإنسان. فهو مفيد في حالات وجود الإلتهابات بالجهاز الهضمي. القمح المسلوق مع السكر أو العسل أو الدبس مفيد لمناعة المرأة الحامل ولإعطاء قوة وصلابة للأطفال في مرحلة النمو.

    إن القمح الكامل مع القشرة، القشرة التي تكون النخالة الأكثر نفعا في تسهيل عملية الهضم وهي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، الأكثر نفعا وإفادة لأن القمح الخالي من القشرة خسر الكثير من كمية الألياف التي يمتلكها ومن المعادن والفيتامينات الضرورية للجسم.

    يحتوي القمح على الفلوتين الذي قد يسبب حساسية لبعضالأشخاص , لذلك هؤلاء يجب أن يتجنبوا أكل القمح ومشتقاته ويستعيضون عنه بالبطاطا والأرز والذرة .

    إن القمح المطحون مع قشرته أكثر صحة ووقاية للإنسان من القمح المنقى لوجود معظم الألياف والمعادن والفيتامينات في القشرة .

    إن طحين القمح المنظف المصقول الذي يفقد الفيتامينb اثناء عملية الصقل والتكرير، الأمر الذي يدعونا إلى التعويض بمأكولات أخرى غنية بهذا الفيتامين، وكل أنواع الفيتامين b متعلقة بعضها ببعض وهي مفيدة لصحة وسلامة الجهاز الهضمي، والأعصاب والشرايين. فعلى سبيل المثال النقص الشديد في التيامين، وهو نوع من أنواع الفيتامين b يؤدي إلى مرض الرزام (بري بري) الذي كان يصيب الكثيرين من اليبانيين والصينيين والشعوب الشرقية التي تعتمد الأرزالأبيض المصقول المنظف كغداء رئيسي لها .

    القمح يتحول إلى الخبز الغني بمجموعة فيتامين ب التي تؤمن الطاقة للجسم وتنقي الجلد وتنظم كمية السكر في الدم.

    الأرز

    المادة الأساسية في التغذية لمعظم شعوب العالم خصوصا الصين والهند وإندونيسيا. والأرز أصناف كثيرة. وحباته لها أشكالا مختلفة وألوانه من الأسمر إلى الأبيض الى الرمادي إلى الاحمر. وينمو في المناخ الحار الرطب.

    ويتكون بشكل عام من:

    73ّ%ماء،2،6غ بروتيين 0,9غ بروتيين, 13غ بروتيين, 1,7غ ألياف.

    يعتبر الأرز من المواد الغذائية التي تفتقر إلى البروتينات وهو غني بالمواد النشوية وبالفيتامين ب والمعادن مثل الفوسفور المقوي للدماغ، والنشويات التي يحتويها سهلة الهضم خفيفة.

    والأرز الأسمر أكثر نفعا لصحة الإنسان كونه لا يفتقد إلى الفيتامين B1 أو التيامين الذي يسبب نقصه مرض البري بري.

    والأرز المسلوق في الشوربة مع الخضار من المواد الغذائية العالمية السليمة لصحة ولسلامة الجهاز الهضمي. وهو خالي من مادة الفلوتين. وصحن الأرز الناضج مع اللبن يعتبر خير مسهل ومطهر للجهاز الهضمي, وخير طعام كامل مريح للجهاز الهضمي وللمرأة الحامل, ولتقوية بنية الأطفال عندما يكون مع الحليب والسكر.

    والأرز, كما أن أنواعه مختلفة وكثيرة, كذلك كيفية إستعماله في الطبخ كثيرة ومتنوعة ولا تحصى. وإذا كان القمح المادة الأساسية لكل أنواع الخبز وأنواع كثيرة من الحلويات وأنواع المعكرونة على أنواعها, فإن الأرز يستعمل في الطبخ بطرق وأشكال كثيرة وإستعمالات لا حصر لها. وهو من الأطباق اللذيذة والمتنوعة الشهيرة في الصين والهند وأندونيسيا وأمريكا وأوروبا والشرق الأوسط.



    الذرة

    الذرة كانت تعتبر الغداء الرئيسي لشعوب أمريكا الجنوبية منذ أقدم العصور, وفي إفريقيا الغداء المتوفر الأكثر اعتمادا عليه في الطعام, وكان موجودا عند الشعوب الآسيوية مثل الصين والهند, لكن هذه الشعوب إعتمدت بشكل أساسي على الأرز مثلما اعتمدت شعوب آسيا الوسطى والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا بشكل أساسي على الخبز الذي مصدره القمح.

    يوجد من الذرة أنواع وأصناف متنوعة, متعددة. وهناك دول كثيرة تنتج كميات كبيرة من هذه المادة مثل الولايات المتحدة, وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا والصين.

    ويتكون الذرة من: 69,9%ماء,303غ بروتيين, 1,3غ دهنيات25,1غ سكريات 3,7غ ألياف.

    والذرة غنية بالمعادن مثل المنغنيزيوم, والزنك الذي ينشط الدم وبالفيتامينات مثل الفيتامين أ وبالمواد النشوية.

    وصلت الذرة إلى أوروبا عن طريق الأتراك وقد سميت في ايطاليا وبلاد أوروبية كثيرة بالحبوب التركية، وعرنوس الذرة في أمريكا وبريطانيا في أكثر من الأحيان يؤكل نيئا عندما يكون طازجا وحبوبه طرية غنية بمادة لزجة بيضاء.

    ويؤكل مشويا أو مسلوقا في معظم بلاد العالم، ويحول إلى زيوت وهو من أجود أنواع الزيوت النباتية بعد الزيتون. ويصنع منه الطحين تماما مثل طحين القمح ليتحول في النهاية إلى خبز الذرة أو حلويات من الذرة.

    والذين من الضروري أن يبتعدوا عن طحين القمح كونهم يحملون الحساسية على الفلوتين الموجود بالقمح يستطيعون أكل المواد المحولة من طحين الذرة لأنها لا تحتوي الفلوتين…

    يعلب الذرة ليستعمل كحبوب للطعام عند الحاجة ويحمص مع القليل من الزيت في طنجرة مغلقة ويحولة إلى بوشار وهو طعام مفيد للرياضين كونه يعطي للجسم الحيوية والنشاط.

    والذرة مفيدة في إنزال الدهنيات من الجسم وتقي من ترسب الرمال وتكوين الحصاة وتقي الجهاز الهضمي من الالتهابات والقروح. ووشة عرنوس الذرة تستعمل تماما كمشروب الزهورات, وتشرب ساخنة فتدب الدفء في الجسم في فصل الشتاء أثناء البرد, وتمنع وجع البطن وتريح الصدر والرئتين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 12:18 pm