منتدى طلاب القرم

منتدى دراسي

يرجى من الاعضاء ان ارادوا تحميل اي ملف يرجى رفعه من 4 شيرد
نتمنى للطلاب قضاء عطلة ممتعة
ان شاء الله قضيتو عطلة ممتعة وحان دور العودة الى المدارس

    الأحلام الإنجليزية تبقى قائمة في الدوري الأوروبي

    شاطر
    avatar
    $BAD BOYS$
    عضو نشيط

    الابراج : الثور عدد المساهمات : 71
    نقاط : 167
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/03/2010
    العمر : 106
    الموقع : U.S.A

    الأحلام الإنجليزية تبقى قائمة في الدوري الأوروبي

    مُساهمة  $BAD BOYS$ في السبت أبريل 10, 2010 4:29 am

    بعد خروج مانشستر يونايتد وأرسنال من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أصبحت مسابقة دوري أوروبا هي الأمل الجديد لكرة القدم الإنجليزية على الساحة الأوروبية هذا الموسم.

    وخرجت الفرق الإنجليزية تباعا من بطولة دوري الأبطال وكان آخرها فريقا مانشستر يونايتد وأرسنال من دور الثمانية للبطولة ليخلو المربع الذهبي للبطولة من أي فريق إنجليزي للمرة الأولى منذ سنوات طويلة.

    ولكن ليفربول وفولهام نجحا في إنقاذ ماء وجه الكرة الإنجليزية بعدما تأهلا للمربع الذهبي في بطولة الدوري الأوروبي حيث يلتقي ليفربول ومهاجمه الأسباني الخطير فيرناندو توريس مع أتليتكو مدريد الفريق السابق لتوريس بينما يسعى فولهام إلى مواصلة مغامرته على حساب فريق ألماني آخر هو هامبورج.

    وظلت بطولة الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي سابقا) بمثابة "كأس للفاشلين" في نظر أسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور كما اعتبرها ستيفن جيرارد نجم خط وسط وقائد فريق ليفربول بمثابة "الشقيق الأصغر القبيح" لدوري أبطال أوروبا.

    ولكن البطولة أصبحت الأمل الوحيد الباقي أمام جيرارد وليفربول لإحراز أي لقب في الموسم الحالي.

    كما تمثل البطولة حاليا الأمل الأخير للكرة الإنجليزية على الساحة الأوروبية هذا الموسم علما بأنها المرة الأولى التي يصل فيها فولهام إلى المربع الذهبي ببطولة أوروبية.

    وقال المدرب الأسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لليفربول "التاهل للمربع الذهبي أمر جيد بالفعل. ونأمل الآن في مواجهة فولهام في المباراة النهائية للبطولة لأنه سيكون أمرا جيدا أن يلتقي فريقان إنجليزيان في النهائي".

    وفشل ليفربول في عبور الدور الأول (دور المجموعات) في دوري أبطال أوروبا ولكنه نال فرصة ثانية بعدما انتقل للعب في مسابقة الدوري الأوروبي ليشق الفريق طريقه إلى الدور قبل النهائي والذي يلتقي فيه فريق أتليتكو مدريد.

    أما فريق فولهام فيلتقي في الدور قبل النهائي فريق هامبورج الألماني الذي سيخوض هذه المواجهة بدوافع إضافية لأن مباراتي الذهاب والإياب أمام فولهام هما الفاصل الوحيد بين هامبورج والمباراة النهائية التي تقام في هامبورج يوم 12 أيار/مايو المقبل.

    وتقدم ليفربول 3/صفر خلال مباراة الإياب لدور الثمانية لتصبح النتيجة 4/2 في مجموع لقائي الذهاب والإياب ، قبل أن يسجل أوسكار كاردوزو هدفا رائعا من ضربة حرة مباشرة لتصبح النتيجة 3/1 (4/3 في مجموع لقائي الذهاب والإياب).

    وكان ليفربول على دراية بما حدث لمواطنه مانشستر يونايتد في اليوم السابق ، حين تقدم 3/صفر على بايرن ميونيخ قبل أن ينجح الفريق الألماني في تسجيل هدفين (3/2) ويعبر إلى الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.

    وقال أحد متصفحي موقع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) على الانترنت "3/صفر ، 4/2 في مجموع اللقاءين هل هذا يذكر بأي شيء حدث مؤخرا؟ ، فيما قال شخص أخر "سبعة أهداف في موقعة ليفربول وبنفيكا تم تسجيلها بنفس الصورة التي جرت عليها خلال مواجهة مانشستر يونايتد وبايرن ميونيخ".

    وكان بنفيكا قريبا من تسجيل هدف أخر ولكن توريس سجل ثاني أهدافه خلال المباراة وأرسل ليفربول إلى المربع الذهبي في مواجهة أتليتكو مدريد الأسباني .

    وجاء الفوز في الأسبوع نفسه الذي طالب فيه المدرب رافاييل بينيتز مالكا النادي الأمريكيين توم هيكلا وجورج جيليت ، اللذان حضرا المباراة سويا للمرة الأولى منذ زمن طويل ، باستثمار المزيد من الأموال في التعاقد مع لاعبين جدد.

    وحسم فولهام مشواره في دور الثمانية أمام فولفسبورج الألماني بفضل هدف بوبي زامورا الذي جاء بعد مرور 23 ثانية من بداية المباراة ، ليعبر الفريق إلى الدور التالي متفوقا في نتيجة مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 3/1 ، لينضم حامل لقب الدوري الألماني إلى قائمة ضحايا فولهام التي تضم يوفنتوس الإيطالي وشاختار دونيتسك الأوكراني.

    ومثلما حدث مع ليفربول ، كان هامبورج لديه مهمة عليه تنفيذها ، في ظل تراجع نتائج الفريق في البوندسليجا والجدل المثار حول المهاجم البيروفي خوسيه باولو جيريرو بعد إلقائه زجاجة بلاستيكية في وجه أحد المشجعين ، وبالفعل نجح الفريق في استعادة توازنه وتغلب على مضيفه ستاندر لياج البلجيكي 3/1 ليعبر إلى المربع الذهبي متفوقا 5/2 في مجموع لقائي الذهاب والإياب.

    وسجل ملادن بتريتش هدفين ، ولكن الهدف الثاني له كان الأروع ، فيما تكفل جيريرو الذي تعرض لعقوبة الإيقاف خمس مباريات في البوندسليجا ، بتسجيل الهدف الثالث.

    وقال برونو لاباديا المدير الفني لهامبورج "أنني سعيد للرجل الذي ابتعد عن الملاعب سبعة أشهر بفعل الإصابة ، يجب دائما أن تمنح الناس فرصة ثانية".

    وأضاف "أكثر الأندية الألمانية تأزما تأهل إلى المربع الذهبي ، لا أعرف حتى ما إذا كان الناس يدركون ذلك ، الأجواء في هامبورج مماثلة لما يحدث في أندية القاع في البوندسليجا".

    وتأهل هامبورج إلى المربع الذهبي للمرة الثانية على التوالي ، وبعد هزيمته أمام مواطنه فيردر بريمن العام الماضي ، يسعى الفريق إلى العبور للمباراة النهائية.

    ومع عدم اتضاح ما إذا كان إقامة المباراة النهائية على ملعبه ، بمثابة أفضلية أم لا ، فإن سبورتينج لشبونة البرتغالي أخر من أثبت عدم صحة أفضلية عامل الأرض والجمهور عندما خسر أمام سيسكا موسكو الروسي 1/3 في المباراة النهائية للبطولة عام 2005 .

    وبكل تأكيد لن يخشى ليفربول ملاقاة هامبورج على ملعبه في نهائي البطولة الشهر المقبل.

    وكان ليفربول أحرز لقب البطولة عام 2001 بعد فوزه في المباراة النهائية التي جرت في مدينة دورتموند الألمانية على ديبورتيفو ألافيس الأسباني 5/4 بالهدف الذهبي كذلك فاز الفريق على روما الإيطالي على الملعب الأولمبي بروما في المباراة النهائية لبطولة كأس الأندية الأوروبية أبطال الدوري (دوري أبطال أوروبا حاليا).

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 6:12 pm